vendredi 9 avril 2010

قصيد "احترامي للحرامي": هدية إلى صخر الماطري وبلحسن الطرابلسي وعصابات نهب المال العام في تونس، بمناسبة عيد الشهداء



بين أيديكم النسخة الخمسون من مدونة "صحفي تونسي"، بعد أن قام الرقيب الالكتروني بحجب نسختها التاسعة والأربعين إثر نشر قصيد الأمير السعودي الشاعر عبد الرحمان بن مساعد المعنونة: احترامي للحرامي

وطالما أننا مازلنا في تونس نحتفل في التاسع من أفريل من كل سنة بذكرى الشهداء،قمت بهذه المناسبة بإهداء هذه القصيدة المعبّـرة إلى صخر الماطري وبلحسن الطرابلسي، وكل عصابات نهب المال العام

لكن عملية الحجب منعت قراء المدونة من الاستمتاع بالقصيدة، وهو ما دفعني لإعادة نشرها لكم، مع كتابة الكلمات تعميما للفائدة

دمتم
زياد الهاني



video

احترامي للحرامي

احترامي للحرامي، صاحب المجد العصامي
صبر مع حنكه وحيطـه
وابتدا بسرقة بسيطـه، وبعدها سرقة بسيطـه
وبعدها تعـدّى محيطـه..
وصار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي

احترامي للحرامي، صاحب المجد العصامي
صاحب النفس العفيفـه، صاحب اليد النظيفـه
جاب هالثروة المخيفـه
من معاشه في الوظيفـه..
وصار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي

احترامي للحرامي، صاحب المجد العصامي
يولي تطبيق النظامْ، أولويّـه واهتمامْ
ما يقـرّب للحرامْ، إلاّ في جنح الظلامْ..
صار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي

احترامي للحرامي، صاحب المجد العصامي
يسرق بهمّـه دؤوبـه
يكدح ويملا جيوبـه
يعرق ويرجى المثوبـه
ما يخاف من العقوبـه..
صار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي

احترامي للحرامي، صاحب المجد العصامي
صار يحكي في الفضا
عن نزاهة ما مضى
وكيف آمن بالقضا، وغير حقّــه مارتضى..
صار في الصف الأمامي
احترامي للحرامي

احترامي للنكـوصْ، عن قوانين ونصوصْ
احترامي للفساد، وأكل أموال العباد
والجشع والازدياد
والتحول في البلاد، من عمومي للخصوصْ..
احترامي للّـصوصْ


الشاعر السعودي عبد الرحمان بن مساعد