vendredi 21 décembre 2012

في برنامج "التاسعة مساء": اعتقال سامي الفهري التعسفي جريمة دولة


برنامج "التاسعة مساء" بقناة التونسية
حلقة يوم الخميس 20 ديسمبر 2012 

jeudi 20 décembre 2012

قبل أن يحصل ما لا يحمد عقباه .. أطلقوا سراح سامي الفهري...



http://www.essahafa.info.tn/clear.gifبوضوح

قبل أن يحصل ما لا يحمد عقباه
أطلقوا سراح سامي الفهري...


بقلم: زياد الهاني



أنا ممن يمقتون الظلم ويرفضونه، وقناعتي راسخة بما تجمع لدي من معطيات أن ما تسلط على المنتج الإعلامي والمبدع سامي الفهري مدير قناة «التونسية» ظلم صارخ.
صحيح أن الرجل ملاحق في قضية فساد من الوزن الثقيل وستقول العدالة كلمتها فيه ويحسم القضاء أمره بما يستقر في وجدان القائمين على شأنه وبما ينتصر للحق ويحقق العدل. والقضية في هذا الاطار جارية ختم التحقيق فيها، ولم تعد تنتظر سوى إحالتها على الدائرة القضائية للنظر والحسم، لكن سامي الفهري لم يتخلف يوما واحدا عن الاستجابة لدعوات حاكم التحقيق الذي باشر استجوابه مرات متعددة. لذلك كان الزج به في السجن قبل إحالته على المحكمة ومباشرة إثر سلسلة «اللوجيك السياسي» المعروفة أكثر باسم «القلابس» التي انتقدت بشكل فني حاد حركة النهضة أساسا والترويكا الحاكمة، مبعثا للحيرة  والتساؤل حول الدوافع الحقيقية لهذا الاجراء وحول مدى امكانية استخدام القضاء كأداة لتصفية من يعتبرهم الحكام الجدد خصوما لهم؟
محكمة التعقيب أنصفت الفهري بإلغائها قرار إيداعه السجن الصادر عن دائرة الاتهام، لكن هذا القرار التعقيبي سرعان ما تم التراجع عن تنفيذه بعد صدور برقية أولى في ذلك من النيابة العمومية. وهو ما حدا بمحكمة التعقيب للتدخل مرة ثانية لشرح قرارها الأول وتأكيده، لكن ما من مجيب!؟
فقرار محكمة التعقيب ظل حبرا على ورق لرفض النيابة العمومية تنفيذه وهو ما خلق وضعا إشكاليا بالنسبة للمتهم الذي يعتبر حرّا من الناحية القانونية لكنه ظل مع ذلك سجينا من الناحية الفعلية. ولن يغير القرار الجديد لدائرة الاتهام لدى محكمة الاستئناف شيئا من هذا الوضع الجديد الاشكالي؟
ما حصل مع سامي الفهري خطير لأننا جميعا قد نجد أنفسنا في وضع مماثل. لذلك فسكوتنا عن «ذبح» سامي الفهري اليوم يعني اننا نقدم رقابنا لمنظومة الاستبداد الجديدة المتشكلة على طبق من ذهب.
الإعلامي والمناضل السياسي الديمقراطي المعارض دائما الطاهر بلحسين أعلن عن تشكيل لجنة لمساندة سامي الفهري رغم سابق الخصومة بينه وبين الرجل.. وقفة احتجاجية تجري صباح اليوم الجمعة أمام مقر وزارة العدل للمطالبة بالإفراج عن الأسير المعتقل.. ملاكان طاهران ينتظران بفارغ اللهفة والشوق أن يعود لهما أبوهما المسجون ظلما بشهادة كبار رجال القانون وجمعية القضاة التونسيين.. السيد المدعي العمومي لدى محكمة التعقيب أصبح محل تتبع قضائي من أجل احتجاز شخص بموجب قانوني وتم التقدم بطلب لوزارة العدل لرفع الحصانة القضائية عنه حسب ما  بلغنا من معلومات.. سامي الفهري دخل قبل يومين في اضراب جوع احتجاجا على ما تسلط عليه من ظلم خاصة وأن محاكمته في قضية الفساد المتهم فيها جارية ولن يوقفها بقاؤه في السجن من عدمه..
لكن ماذا لو حصل في الأثناء للرجل مكروه لا قدر الله؟
من سيتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية لذلك؟
هل مازال في تونس شك بأن عهد الحصانة من المحاسبة والملاحقة القانونية ولّى ولن يعود، وبأن الجالس على كرسي الحكم والمسؤول اليوم قد يصبح مطلوبا غدا؟
بماذا ستواجه الحكومة التونسية المجتمع الدولي والمجلس الأممي لحقوق الانسان لو عرفت هذه القضية طريقها للتدويل، وهي ماضية إليه؟
ثورة لا تحاسب الفاسدين ليست ثورة... وثورة تظلم ليست كذلك ثورة..
ما نطلبه من حكومة تنتسب للثورة هو أن تحاسب بقوة، لكن دون ظلم..
فهل سيتدخل السيد نورالدين البحري الحقوقي الضليع والمناضل قبل أن يكون وزيرا للعدل، بما له من سلطة قانونية، للإفراج عن سامي الفهري وفك أسره؟
أتمنى ذلك من كل قلبي...
سيدي وزير العدل رجاء.. أطلقوا سراح سامي الفهري...


المصدر: جريدة "الصحافة"، العدد الصادر يوم الجمعة 20 ديسمبر 2012

dimanche 16 décembre 2012

بعد أن فشلت محاولتها السابقة في ذكرى اغتيال حشاد : رابطة حماية الثورة تتعهد بإزالة «اتحاد العباسي!!»




بعد أن فشلت محاولتها السابقة في ذكرى اغتيال حشاد

رابطة حماية الثورة تتعهد بإزالة «اتحاد العباسي!!«

         الصحافة اليوم- زياد الهاني:

في شريط فيديو تم بثّه هذا الأسبوع في مواقع التواصل الاجتماعي جددت حليمة معالج عضو المكتب التنفيذي لما يسمى الرابطة الوطنية لحماية الثورة وزوجة رئيسها تطاولها على الاتحاد العام التونسي للشغل قلعة النضال الوطني وخيمة التونسيين الوطنية الجامعة، مؤكدة تواصل مساعي جماعتها لضرب الاتحاد والإطاحة بقيادته الشرعية المناضلة المنتخبة.
وذكرت حليمة  في رسالتها المرئية أن الشعب أعطى تفويضا للميليشيات التي تتحدث باسمها، مشددة على أن «الشعب اختار رابطات حماية الثورة والشعب قرر إزاحة الاتحاد العام التونسي للشغل في النسخة متاع العباسي وشكري صبّة وعصام الشابي وهاك الزمرة عدوة الثورة» حسب قولها.
وأضافت «الشعب خذا قرار بإزالة اتحاد العباسي (...) وسيتم بالفعل تطهير الاتحاد العام التونسي للشغل وسيرجع الى الدور متاعو الحقيقي بقرار شعبي وبإرادة شعبية بالشرفاء إلّي فيه» حسب تصريحها. دون ان تغفل عن توجيه مساندة وشكر الى  «الأخ الأسعد العبيدي رئيس جبهة إصلاح المسار في الاتحاد العام التونسي للشغل«.
وبقطع النظر عن الطابع المبتذل لعديد المقاطع الواردة في الشريط والإساءة الشخصية من خلاله لعدد من قادة العمل النقابي وكذلك من القيادات السياسية المعارضة، يبرز خطاب حليمة معالج التي تعمل منذ عهد بن علي مديرة في البريد التونسي، وجود خطة للإطاحة بالقيادة الشرعية المنتخبة للاتحاد العام التونسي للشغل وتنصيب مجموعة منشقة على رأسه، مع استخدام ميليشيات رابطات حماية الثورة كذراع لتنفيذ هذه الخطة.
وبالرجوع الى الأشرطة الموثقة لاعتداء 4 ديسمبر 2012 على مقر الاتحاد بساحة محمد علي والتعدي على المسيرة النقابية الى ضريح حشاد في القصبة، يتأكد حصول محاولة اقتحام مقر الاتحاد والاستيلاء عليه من خلال الدفع والتحشيد وتنصيب المجموعة المنشقة باسم "حماية الثورة وتطهير الاتحاد".
وقد حظيت هذه الخطة بغطاء سياسي من خلال التصريحات التحريضية لعدد من قادة حركة النهضة وفي مقدمتهم رئيسها راشد الغنوشي الذي تهجم على قيادة الاتحاد وصولا الى المطالبة بتفتيش مقراته وكأنه منظمة إجرامية!؟
خطيرة هي تصريحات رابطة حماية الثورة التي اصبحت تتصرف وفق ما تعتبره تفويضا من الشعب، بما يلغي كل مؤسسات الدولة والشرعيات المنبثقة عن انتخابات 23 أكتوبر 2011.
رابطة حماية الثورة عبر عضو مكتبها التنفيذي حزنت لأن الاضراب العام لم يتم لأنها خسرت «لحظة تاريخية ستكتب بحروف من ذهب عنوانها الكبير الشعب التونسي الأبيّ يضع حدّا لاتحاد العباسي» على حدّ تعبير حليمة معالج!!؟ لتضيف: «انتهى الدرس يا غبي!!  «.
الرؤية الآن أصبحت واضحة بشكل كامل...
دفاع حركة النهضة وعدد من قادة حزب المؤتمر من أجل الجمهورية المستميت عن هذه الميليشيات يدفع إلى التساؤل عن الأهداف الحقيقية لهذين الحزبين الشريكين في الحكم واستراتيجيتهما المستقبلية بخصوص الشأن السياسي والانتقال الديمقراطي في تونس؟



 و فيما يلي النّص الحرفي لما ورد في شريط الفيديو:

بسم الله الرحمن الرحيم،
حليمة معالج مواطنة تونسية عضو المكتب التنفيذي للرابطة الوطنية لحماية الثورة

رسالتي اليوم عنوانها «انتهى الدرس يا غبي» نوجهها للعباسي وزمرته

أنا بصراحة ما كنتش نتصور روحي باش نحزن كل هذا الحزن باتخاذ قرار إلغاء الاضراب العام. حبيتو يتم حقيقة من جهة باش التوانسة يعرفوا حجم اتحاد شكري صبّة وحمّه النصراوي ومن لفّ لفّهم. ومن جهة أخرى نحضر لحظة تاريخية ستكتب بحروف من ذهب عنوانها الكبير «الشعب التونسي الأبيّ يضع حدّا لاتحاد العباسي».
آنا مانيش ضد المنظمة، منظمتنا عريقة ونتشرّفو بيها، لكن ضد توظيفها وضد أدائها. لا محالة معنتها الإلغاء كان بقرار شعبي ماهوش بقرار العباسي ولاّ غيرو. الشعب قال كلمته وهبّ هبّة واحدة في وجه هذه الزمرة إلّي حبّت تهز البلاد للهاوية وعدّات عديد المحطات  باش تحط البلاد تدخّلها في حيط بالفعل ولكن في كل مرة يقول الشعب كلمته.
العباسي وشكري وحمّه الهمامي وعصام ونجيب الشابي وسمير بالطيب ومحسن مرزوق الموازي وكثيرون معنتها ألغاهم الشعب وألغى مشاريعهم وقال كلمته. انتصار يرجع الفضل فيه للشعب وهو كذلك انتصار للرابطة الوطنية لحماية الثورة إلّي فشلت جميع محاولاتهم لإذلالها ولتركيعها ولشيطنتها.
كنا نتمنّاو الناس هاذوما يطالبو بحلاّن نداء تونس. كنا نتمنّاو الناس هاذوما يتصدّاو لكريفة. كنا نتمنّاو الناس هاذوما يساهمو في تنمية البلاد. آما لكن يحطو معنتها في بالهم الرابطة الوطنية لحماية الثورة إلّي هي أحببنا أم كرهنا مع حماية حرية التعبير، هي المكسب الوحيد إلّي جابتّو الثورة التونسية، ودفعت الثمن متاعو دماء وجراح الشهداء والأبرياء إلّي نترحّمو عليهم، كما أغتنم هذه الفرصة لأترحم على أرواح شهدائنا البواسل من الجيش الذين لقوا حتفهم في أحداث القصرين.
قلت أنّو انتهى الدرس يا غبي، وكنت أتمنى أنكم تتسلّحو وتتحصنو بالشجاعة وتكمّلو المشوار متاعكم أما لكن عارفين رواحكم أنكم معنتها انتهيتم منذ أعلنتم الاضراب موش اليوم.
حبّيت نقول كلمة للناس هاذوما وأنا بالفعل كأي تونسية أحتفل بانتصار الشعب على جلاده. أحتفل بانتصار الدم، دم الشهداء على السيف.
أنا أحتفل بــ   ارتحنا من اتحاد العباسي إلّي هو امتداد لجراد والبريكي ولّي كلنا نعرفو المسيرة متاعهم.
أنا موظفة في مؤسسة تونسية ونعرف الأدوار القذرة إلّي قاعدين يقوموا بيها النقابات. واحنا حاشا إلّي ما يستحقش لأن الشرفاء موجودين. نحن إذا كان ثمة ناس قاعدة تستفيد في الإدارة التونسية راهم النقابات، ثمة ناس قاعدة تاخذ في أموال ما تستحقهاش راهم النقابات. وأنا في هذا الخصوص عندي قضية مقدّمتها بمعية زملائي في الديوان الوطني للبريد، أكبر قضية متاع رشوة مورطين فيها أعوان النقابة، جماعة مورطين بالفعل ياخذو في فلوس وجماعة ساكتين.
هاذاية معنتها حبّيت ولا مجال توّة بالنسبة لينا اتحاد العباسي والبريكي وجراد وزمرتهم انتهت.
نرجع للرابطة الوطنية لحماية الثورة إلّي حتى على افتراض أنّو أخطأت الحكومة اليوم في حقها خذات قرار ما عندهاش الحق باش تاخذو، لأننا كلنا نعرفو أن مجال حل المنظمات والجمعيات هو القضاء.
نحن اليوم هذا انتصار زاده كيفكيف جديد. الانتصار إلّي ربما ما انتبهلوش العباسي وإلّي حقو مالنهار الأول خذاه أنّو الشرعية إلّي أعطاها الشعب لرابطات حماية الثورة، وهنا راو نقولو رابطات حماية الثورة هي فصائل عديدة ومتعددة. ولو أنكم تشوفو على الفايسبوك آش يجيوني من ميساجات من ناس ثمة شكون يحب ينتمي للرابطة الوطنية لحماية الثورة، ناس تحب تسأل على رجال الثورة بالكرم، ناس أخرى تحب تسأل على اللجنة الشعبية للرابطة الشعبية لحماية الثورة إلّي تشكلت في ها الأيام هاذية وعديد الفعاليات الأخرى إلّي أنا بيدي يمكن ما زلت ما نعرفهاش.
قلنا نحن اليوم قدام هالانتصار هاذايا للرابطات إلّي اليوم الشعب أعطاها تفويض بالفعل. المسيرات إلّي خرجت يا عباسي ما خرجتش تأييد ليك. المسيرات إلّي خرجت من تونس لبنقردان وما زالت بشتخرج كلها بصوت واحد «لا لحل الرابطات» على  الجميع بمختلف أصنافها. نحن قلنا الشعب فوضنا، والشعب هاذايا إلّي فوضنا سنقتص له. سنقتص له بالالتجاء للقضاء. ونقدمو القضايا في كل من تجرأ على الرابطة وعلى أعضائها. وعصام الشابي الحقود نقلّو كلامك وسهامك لسيدك محمد دعداع عضو المكتب التنفيذي واتهامه بالقتل والقاتل ماهيش باش تتعدى بلاش. هذا اتهام بالقتل على المباشر. على كل نحن القائمة موجودة. لدينا أكثر من 200 محامي متطوع. والقائمة بفضل حملتكم على الرابطة، بالفعل عرّفتو بنا العباد. عرّفتو بالرابطة العباد، عملتولنا شهرة. عملتولنا، نحن لا محالة الحمد لله عندنا إسم، لكن زدتو انتوما ما ننكروش أنكم عطيتونا امتداد حتى على مستوى وطني والصحافة  الأجنبية إلّي قاعدة تتصل بنا تحب تعرف شنوّة ها الرابطات هاذيّة وكينونتها إزاء الصورة المشوهة معنتها التوانسة يحبّو يشوهونا..و الأجانب يحبوا يعرفونا يحبوا يكتشفونا. يا إمّا نطلعوا بالحق مشوهين وإلاّ نطلعوا والحمد لله أسياد وبإذن الله أسياد، أسيادكم انتوما. نحن أسياد كل من تجرأ على الرابطة.
هذيّة رسالة حبيت نقولها من غير ما ننسى وسائل الإعلام، وسائل الإعلام إلّي تجي وتحكي على متهم وتحط تبيع وتشري فيه دون أن تستدعي المتهم. هذيّة أساليب بن علي. تعلتهم العديد من وسائل الإعلام وقتلّي اتصلوا بنا أنه راو علينا ضغوطات من الاتحاد كما من بعض الأحزاب إلّي تمول فيها. وأنا نعتقد آناهو ما قالوش الحزب، لكن أنا نقول من جهة الفلوس نداء تونس ومن جهة البلطجة الجبهة الشعبية، باش ما نحضروكمش. نحن ماناش مستحقين باش نحضروا باش وانتوما تعرفو. في فترة ما نحن كنا رافضين. واسألوه معنتها يعرف هنا موش لازم باش نذكر الأسامي. عديد الإذاعات يعرفو إلّي نحن كنا نرفضو الظهور. ولكن اليوم الشعب اختار رابطات حماية الثورة، والشعب قرر إزاحة الاتحاد العام التونسي للشغل في النسخة متاع العباسي وشكري صبّة وعصام الشابي وهاك الزمرة عدوّة الثورة. نحن نقولو يا إعلام يا إما باش تلتحم بالشعب وتواكب متطلبات الثورة وتكون عالأقل في مستوى المسؤولية نهارة إلّي تجي تتهم شخص وإلاّ تتهم منظمة ولاّ تكون حاضر وردّ بالك ثم ردّ بالك تخضع إلى الذين ظلموا هاذوما ناس وقتلّي إنت تخضعلهم نهار آخر راو موش باش يدافعو عليك لأنهم هوما على زوال. كيما اليوم سايي الشعب خذا قرار بإزالة اتحاد العباسي وسيتم بالفعل، الكلمة إلّي ما تحبوهاش إنتوما وأنا ما كنتش نستعملها، تطهير سيتم بالفعل تطهير الاتحاد العام التونسي للشغل وسيرجع إلى الدور متاعو الحقيقي بقرار شعبي وبإرادة شعبية بالشرفاء إلّي فيه. ونحن نوجّهو رسالة مساندة نوجّهو رسالة شكر إلى الأخ الأسعد العبيدي رئيس الجبهة للإصلاح متاع الاتحاد إصلاح المسار في الاتحاد العام التونسي للشغل.
قلنا اليوم رسالتنا اليوم إلى العباسي انتهى الدرس يا غبي.
رسالتنا إلى كل من نال من الرابطة الوطنية لحماية الثورة ومن أعضائها القضاء بيننا.
رسالتنا إلى الشعب إلّي فوضنا أمره، نعرف ماهيش باش تعجبكم الكلمة باش تقولو وقتاش كيما قلتو انتوما من أنتم؟ لكن الشعب فوضنا أمره. إن شاء الله نكونو عند حسن الظن وإن شاء الله نكونو قدّ المسؤولية. وحتى لو كان تحلت الرابطات بقرار غير مسؤول وغير قانوني من قبل الحكومة، معنتها راهو زايد. معنتها الرابطات خدمت قبل من غير الانضمام إلى جمعية وحبينا نقنّنوا المسألة. وفي صورة ما إذا صار المحظور كنّا سنبقى.
هاذم رسالات عندي برشة كلام حبيت نقولو، لكن نكتفي بهذا الحدّ.
وإلى لقاء حتى استكمال أهداف الثورة، والسلام عليكم ورحمة الله.

لمشاهدة الفيديو يرجى استخدام الرابط التالي:


المصدر: جريدة "الصحافة اليوم"، العدد الصادر يوم الأحد 16 ديسمبر 2012


jeudi 13 décembre 2012

سقطت الفتنة وظلّت رؤوسها .. في انتصـــار الإتحــاد انتصار لتونــس وثورتهــا


بوضوح

سقطت الفتنة وظلّت رؤوسها
في انتصـــار الإتحــاد انتصار لتونــس وثورتهــا

بقلم : زياد الهاني

الاتفاق الذي توصلت إليه الحكومة والاتحاد بما مكّن من التراجع عن القيام بإضراب عام اليوم لم يكن فيه غالب ومغلوب بينهما، بل انتصر فيه الطرفان ومعهما انتصرت الثورة وانتصرت تونس.
فالالتقاء بين حكومة السيد حمادي الجبالي وقيادة الاتحاد العام التونسي للشغل ضرورة حتمية تفرضها المصلحة الوطنية واستقرار تونس ونجاح مسار تحوّلها نحو الديمقراطية الذي أصبح مهددا نتيجة الطمع القاتل في السلطة، ورغبة البعض في الاستحواذ الكامل عليها بعد أن نجحوا بفضل المصادفة التاريخية في ركوب أجنحة الثورة وتبنيها.
الاتحاد العام التونسي للشغل كان مستهدفا لأنه القوة المهيكلة الوحيدة التي بإمكانها فرض التوازن داخل المعادلة الوطنية والتي بسقوطها يمكن للواهمين بالسطو على السلطة أن يفرضوا بسهولة سيطرتهم الكاملة على مفاصل الدولة والمجتمع نتيجة الضعف الهيكلي للمجتمعين المدني والسياسي. ونجاح رؤوس الفتنة وصقورها في إزاحة الاتحاد سيعقبه دون شك الإطاحة بالسيد حمادي الجبالي وحكومته والدخول بالبلاد في منعرج جديد يعيد الاستبداد الى الواجهة باسم تحقيق أهداف الثورة!؟
المتابع لتسجيلات وقائع يوم الرابع من ديسمبر سواء منها ما حصل في ساحة محمد علي بتونس العاصمة حيث مقر الاتحاد أو حول ضريح الزعيم فرحات حشاد في ساحة القصبة لا يمكنه إلاّ أن يخرج باستنتاج واحد :
هناك عملية تحشيد منظم قد يكون القائمون بها سعوا الى الإطاحة بالقيادة الشرعية المنتخبة للاتحاد والاستيلاء على هذه المنظمة العريقة!؟
فمن تمّ تقديمهم على أساس أنهم «مواطنون جاؤوا لإحياء ذكرى فرحات حشاد» لم يكونوا سوى أعضاء في ميليشيات ما يسمى بروابط حماية الثورة وجموع كان يشرف على توجيهها وتأطيرها بعض القياديين في حركة النهضة إذا صحّ ما بيّنه أحد الاشرطة المصورة التي أظهرت أحد أعضاء مجلس شورى حركة النهضة وهو يوجه مجموعة من المحتجين الذين حضروا في ساحة القصبة قرب ضريح حشاد وقاموا بالاعتداء على موكب الاتحاد.
 ومنهم حتى من قام بالاعتداء الجسدي العنيف على الوزير السابق سعيد العايدي طيب الذكر والسمعة، وهو ما سيبقى وصمة عار لا تنمحي من جبين من قام به وحرّض عليه.
هؤلاء «المواطنون» الذين التقوا في شعاراتهم التي رفعوها حول «التطهير» مع ما تبناه زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي في ندوته الصحفية وهو الذي ألهب الحريق كلما تكلم، بدا واضحا إصرارهم على اقتحام مقر الاتحاد عبر  التحشيد والدفع. وهي تقنية غير مبتكرة سبق لي شخصيا أن عملت بها في كل التجمعات التي جرت بساحة محمد علي بين 25 ديسمبر 2010 و13 جانفي 2011 لكسر الطوق الأمني والنفاذ بالمظاهرة خارج هذا الطوق وهي التجمعات التي كان يؤطرها ويقودها سامي الطاهري عضو القيادة الحالية للاتحاد التي طالب الغنوشي وصحبه بتطهيرها!؟
وحتى يكتمل للمهزلة فصولها خرج علينا بعض المحسوبين على إمامة الدين ليفتوا بتحريم الإضراب العام الذي دعا إليه الاتحاد!؟ أي أن التطاول على القانون وعلى مؤسسات الجمهورية بلغ حدّ التصدي لمنع حق دستوري والدعوة للارتداد عليه. وفي ذلك ضرب للعمل النقابي واعتداء على حق أساسي من حقوق العمال المعترف بها عالميا!؟
الإمام البشير بن حسن صاحب هذه الدعوة وهابي من تلاميذ ابن باز وباقي مشائخ الوهابية الذين أفتوا بتحريم قيادة المرأة للسيارة ومنعها من العمل، لذلك فالأمر من مأتاه لا يستغرب!؟
ولم يقف التدخّل عند هذا الحدّ بل رأينا كيف تدخل عدد من الأئمة ومنهم إمام جامع اللخمي بصفاقس في الشأن السياسي ليهاجموا الاتحاد والمعارضة ويطالبوا بالتصدي لحزب نداء تونس مع التعبير عن استعدادهم للاستشهاد من أجل تحقيق هذا الهدف!؟
والأغرب من ذلك كله أن تصدر وزارة الشؤون الدينية بيانا تسعى فيه لتبرير هذه التجاوزات الخطيرة التي تهدد بتحويل بيوت الله من أماكن للعبادة جعلت ليذكر فيها اسم الله وحده، الى جلبه للخصومة والصراع السياسي؟ ولم يبق لنا الاّ أن نرى مصليا قوميا من أنصار الوحدة العربية أو من الجبهة الشعبية المؤمنين بالعدالة الاجتماعية وهو يمسك بخناق إمام دعي جاهل أو يشتبك معه بالأيدي  والأحذية لأنه تهجم على حزبه وكفّره في شأن تصوّر فكري سياسي لا علاقة له بالدين!؟
الاتحاد انتصر في معركة ردّ الاعتبار وكسر شوكة متحديه ما في ذلك شك، ومعه جزء من الحكومة تمكن من إصلاح بعض ما أفسده الغلاة.
وحلّ ميليشيات روابط حماية الثورة الذي أصبح مطلبا وطنيا حتى وإن لم يرض عامر العريض والصحبي عتيق ومن ماثلهم في قيادة النهضة أو سمير بن عمر مستشار رئيس الجمهورية وعراب فرع هذه الميليشيا في قرطاج، تحوّل كذلك الى مصدر قلق دولي وشك في امكانية نجاح المسار الثوري في بلادنا في الرسو بسفينتنا على شاطئ الديمقراطية والاستقرار والنماء. وهو ما لا يمكن لصاحب قرار ذي عقل أن يتغافل عنه.
كما لا يمكننا ونحن ننتشي بالنصر الذي حققه الاتحاد العام التونسي للشغل لفائدة التونسيين جميعا أن نغفل أن الفتنة سقطت هذه المرّة، لكن رؤوسها مازالت موجودة تترصّد أية فرصة سانحة للانقضاض على البلاد.

المصدر: جريدة "الصحافة"، العدد الصادر يوم الخميس 13 ديسمبر 2012


برنامج ناس نسمة: في التراجع عن قرار الإضراب العام انتصار لتونس




mercredi 28 novembre 2012

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تحيّي الانتفاضة الشعبية في سليانة وتدين الاعتداءات البوليسية على الصحفيين

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين


تونس في 28 نوفمبر 2012  

بيان

تدين النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بقوة الاعتداءات التي تعرض لها عدد من الزميلات والزملاء الصحفيين أثناء تغطيتهم للانتفاضة الشعبية في مدينة سليانة.
وقد أقدمت عناصر من قوات الأمن على منع الزميل عبد السلام السمراني مدير مكتب دار الأنوار بسليانة ومراسل إذاعة "موزاييك آف آم" من تصوير مرور عربة مدرعة. وعند إصراره على القيام بعمله والتعريف بصفته الصحفية، قام أحد أعوان الأمن بضربه على يده بحجر مما تسبب في كسرها. وقد حصلت عملية الاعتداء أمام مقر مكتب دار الأنوار.
كما تم استهداف الزميل دافيد طومسون مراسل فرانس 24 بالرش في رجليه، وإصابة الزميلين سعيد الزواري وخباب بن صالح الصحفيين بقناة التونسية بالرصاص المطاطي.
ولم تسلم الزميلات صوفية الهمامي الصحفية بموقع الهدهد الدولي ونعيمة الشرميطي الصحفية بموقع آرابسك وسهام عمار الصحفية بموقع جدل من السب والشتم بأقذع العبارات. وحاول أعوان الأمن افتكاك الكاميرا من الزميلة نعيمة الشرميطي التي استبسلت في الدفاع عن نفسها وعن أدوات عملها. وتعرضت سيارة الزميلة صوفية الهمامي للقذف بحجارة مما تسبب في كسر بلورها.
وتحمّل النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين السيد وزير الداخلية المسؤولية القانونية في الاعتداءات الحاصلة، وستتخذ الإجراءات القانونية الكفيلة بالدفاع عن حقوق الزملاء المعتدى عليهم حتى يلقى المعتدون جزاءهم العادل.
وتؤكد النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين التزام الصحفيين بالقيام بواجبهم المهني رغم كل المعيقات والاعتداءات المسلطة عليهم من أجل إثنائهم عن عملهم وطمس الحقائق التي يسعون لكشفها للرأي العام. كما تحيّي النقابة نضال أهالي سليانة الأبيّة وهبّتهم من أجل الدفاع عن كرامتهم وحقوقهم المشروعة، وتطمئنهم بأن الصحفيين التونسيين سيكونون دائما إلى جانبهم لإبلاغ صوتهم ونقل حقائق واقعهم المعيشي الذي يناضلون من أجل الارتقاء به نحو الأفضل.
عن المكتب التنفيذي
الرئيسة
نجيبة الحمروني

lundi 26 novembre 2012

الله أكبر... الزميل عبد المجيد بن إسماعيل في ذمة الله


اللّـه أكبـر


بسم الله الرحمن الرحيم"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" صدق الله العظيم


 
                            بقلوب قانعة بقضاء الله، ننعى إليكم زميلنا الصحفي الرياضي


عبد المجيد بن إسماعيل


الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الإثنين 26 نوفمبر 2012 بعد صراع طويل مع المرض


ويتمّ دفن الفقيد بعد صلاة عصر الثلاثاء 27 نوفمبر 2012 في مقبرة الجلاز بتونس العاصمة

تغـمّد اللّه الفقيد العزيز بواسع رحمته، وأسكنه فراديس جنانه. ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان


إنّـا للّه وإنّـا إليه راجعون

samedi 24 novembre 2012

مع آمال الشاهد في برنامج: بتوقيت الأولى


برنامج "التاسعة مساء" حول منع الحوار مع سليم شيبوب - الجزء الثالث


برنامج "التاسعة مساء" حول منع الحوار مع سليم شيبوب - الجزء الثاني


برنامج "التاسعة مساء" حول منع الحوار مع سليم شيبوب - الجزء الأول

على خلفية التحسيس بالمساهمة في جني الزيتون: قيم العمل وقيمة الشهادات العليا وجها لوجه... بقلم زياد الهاني


على خلفية التحسيس بالمساهمة في جني الزيتون

قيم العمل وقيمة الشهادات العليا وجها لوجه...

بقلم زياد الهاني


استمعت إلى عدد من طلبة كلية الحقوق في نشرة إخبارية إذاعية صباحية وهم يتهكمون على دعوة وزير التشغيل طلبتنا للمساهمة في حملة وطنية لجمع صابة الزيتون التي يتهددها الضياع بسبب عزوف اليد العاملة. الطلبة الذين نظموا وقفة احتجاجية للغرض، رأوا في دعوة الوزير إهانة لهم ومسّا من كرامتهم ومن مستواهم التعليمي العالي!؟
لن ألوم أبناءنا الطلبة على بساطة تفكيرهم وغرورهم الفارغ، لكني أوجه لومي أساسا الى نظام تعليمي حقّر من العمل وشأنه.

البقية...

*المصدر: جريدة "الصحافة"، العدد الصادر يوم السبت 24 نوفمبر 2012


إبن الوزير على مقعد تونس بالجامعة العربية!؟ بقلم زياد الهاني


بوضوح


إبن الوزير على مقعد تونس بالجامعة العربية!؟


بقلم زياد الهاني


السيد رفيق عبد السلام صهر الشيخ المدلل وأعظم وزير خارجية في أقوى حكومة في تاريخ تونس مثلما يحلو له دائما أن يردّد، لا ينفك يثير الجدل من حوله كلما تحرك او تحدث!!
فبعد غلقه للهاتف قبل أيام في وجه صحفي بإحدى الاذاعات الخاصة ورفضه الاجابة عن سؤاله حول زيارته إلى غزة، لأن السائل اعتمد على تصريح لقيادي فلسطيني تحدث عن امكانية حدوث هذه الزيارة ولم يحصل على خبر الزيارة مباشرة من معاليه، ها هو يفسد زيارة تاريخية لوفد رسمي تونسي إلى غزة بما ألقاه عليها من ظلال شبهة الفساد والمحاباة!؟
فهذه هي المرة الاولى على حد علمي التي يتوجه فيها وفد وزاري تونسي إلى قطاع غزة المحاصروهذه الزيارة كانت ستمثّـل حدثا جديرا بكل التقدير والاهتمام لو أنها حصلت في ظروف عادية فما بالكم عندما تحدث وغزة تحترق بفعل القصف الإسرائيلي الهمجي الإجرامي.
ما من تونسي لم يشعر بالفخر وهو يرى ممثليه يواسون إخوانهم الفلسطينيين الملتاعين في غزة ويشد من أزرهم..
ما من تونسي لم يشعر بالقشعريرة وهو يرى علم تونس وهو يرفرف في غزة الشموخ والكبرياء والصمود في وجه العدوان...
لكن ما من تونسي إذا ما استثنينا "المؤلفة قلوبهم" والمتمعشين من موائد السلطة أو الطامعين فيها لم يشعر بالصدمة وهو يرى ابن أحد الوزراء من المشتغلين بالحقل الإعلامي ضمن الوفد الرسمي الذي حرم عديد الصحفيين التونسيين من مرافقته .
والأدهى من ذلك أن نرى هذا الشاب يجلس خلف أعظم وزير خارجية في تاريخ تونس في المقاعد المخصصة لتونس في الجامعة العربية!؟
 الشاب الذي أربكه على ما يبدو حجم الاحتجاج على وجوده غير القانوني وغير المبرر في مقعد تونس بالجامعة العربية خلف الوزير، حاول في صفحته الخاصة على أحد المواقع الاجتماعية تبرير الأمر بأن باب  الصحفيين أغلق وبأن الوزير فوجئ بوجوده خلفه حسب تصريحه وتضايق لذلك ولامه عليه!؟ وهو عذر أقبح من الذنب نفسه لما فيه من استبلاه للتونسيين ومحاولة إيهامهم بأن جامعة الدول العربية وكالة بلا بواب يمكن أن يدخلها من هب ودب ويجلس فيها حيثما شاء دون أن يكون هنالك من رتب لدخوله!؟
من حق كل التونسيين أن يسألوا وزيرهم العظيم بصفته رئيسا لوفد تونس عن مبرر وجود ابن زميله الوزير ضمن الوفد الرسمي الذي تحول معه إلى غزة؟
من حقهم أن يسألوه عن سبب تواجد ابن الوزير خلفه في مقعد تونس بجامعة الدول العربية؟
من حقنا جميعا أن نسأل الوزير عمن تكفل بمصاريف هذه الرحلة كاملة من نقل وإقامة وأكل ونثريات؟..
من حقنا أن نسأل السيد عبد الرحمان الأدغم وزير الحوكمة ومكافحة الفساد إن كان سيبحث في الموضوع ويعيد لخزينة الدولة ما قد يكون نهب منها من المال العام؟
من حقنا أيضا أن نسأل المجلس الوطني التأسيسي الموقر المجسّد لسيادة الشعب إن كان بإمكانه مساءلة الوزير عن شبهة الفساد والمحاباة ومحاسبته على إفساده زيارة تاريخية كان بالإمكان أن يشارك فيها إلى جانب وزراء الترويكا ممثلون عن الاحزاب والمنظمات الوطنية ونواب الشعب؟
هل بإمكان السيدين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة أن يحاسبا الوزير على تجاوزاته؟
هل بإمكانهما تذكيره بأنه وزير في حكومة الدولة التونسية وليس أميرا على وزارة رفيقستان!؟
 لكن بصراحة وبوضوحهل هنالك من أهل القرار من بإمكانه أن يقول "كخّ" لصهر الشيخ المدلل!؟
ننتظر ونرى...

*المصدر: جريدة "الصحافة"، العدد الصادر يوم الثلاثاء 20 نوفمبر 2012