dimanche 27 janvier 2013

تعليق على الندوة الصحفية لرئيس الحكومة سوم السبت 26 جانفي 2013 بدار الضيافة بقرطاج



نشر صاحب صفحة "اكتوبر 23: مواصلة للشرعية" الفيديو والنص التالي:

فضيحة اخلاقية لزياد الهاني!

هل هذا مستوى صحفي نقابي؟ يحرض الناس لترك ندوة صحفية لرئيس حكومته؟ في مصلحة من يصب هذا التصرف الغير لائق؟ اين ميثاق الشرف المهني؟ هل هذه اخلاق الصحفيين ومبادئهم وحياديتهم؟ هناك فرق اكيد بين صحافيين ماتوا في سوريا وفي فلسطين لنقل الواقع ومعاناة وآلام المساكين والشعوب وبين هؤلاء المرتزقة المتمعشين..
لقد بشّرنا زياد الهاني بحرب أهلية في صورة إقرار قانون إقصاء التجمعيين من الحياة السياسية و قال أنّ لهم عروشهم و..و.. التي ستنتفض معهم ضدّ هذا القانون الظالم . طبعا يدرك زياد الهاني أنّ المعنيين بالإقصاء هم من شاركوا في نظام الإستبداد و وفّروا له الغطاء السياسي و الإعلامي و دافعوا عنه و تمعّشوا منه وأجرموا في حق هذا الشعب !!
تستطيعون معرفة الاجندة التي يعمل لحسابها..

وجوابي عليه هو: الجهل مصيبة. وقد أمرنا المولى عز وجل بأن نعرض عن الجاهلين إذ يقول في محكم كتابه بعد بسم الله الرحمن الرحيم: { وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه وقالوا لنا أعمالنا ولكم أعمالكم سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين } صدق الله العظيم
video